<<  <   >  >>

59 - قال سفيان الثوري: (إن دعوك لتقرأ عليهم: قل هو الله أحد، فلا تأتهم) (32) رواه البيهقي، كما تقدم.

[أحوال السلف الصالح مع الأمراء]

60 - وروى أبو نعيم في الحلية عن ميمون بن مهران: أن عبد الله بن عبد الملك بن مروان قدم المدينة، فبعث حاجبه إلى سعيد بن المسيب فقال له: أجب أمير المؤمنين! قال: وما حاجته؟ قال: لتتحدث معه. فقال: لست من حداثه. فرجع الحاجب إليه فأخبره، قال: دعه (33).

61 - قال البخاري في تاريخه: (سمعت آدم بن أبي إياس يقول: شهدت حماد بن سلمة ودعاه السلطان فقال: اذهب إلى هؤلاء! لا والله لا فعلت) (34).

62 - وقال الخطيب، عن حماد بن سلمة: أن بعض الخلفاء أرسل إليه رسولا يقول له: إنه قد عرضت مسألة، فأتنا نسألك. فقال للرسول: قل له: (إنا أدركنا أقواما لا يأتونا أحدا لما بلغهم من الحديث فإن كانت لك مسألة فاكتبها في رقعة نكتب لك جوابها).


(32) سبق تخريجه.
(33) حديث صحيح. أخرجه ابن سعد (5/ 130) في الطبقات الكبرى، وأبو نعيم (2/ 169) في الحلية، وأورده الذهبي (34/ 226) في السير، كلهم من طريق كثير بن هشام عن جعفر بن برقان عن ميمون به.
وقال ابن سعد: وأنبأنا عبد الله بن جعفر حدثنا أبو المليح عن ميمون به.
(34) حديث صحيح. وأخرجه أبو نعيم (6/ 251) في الحلية من طريق البخاري عن آدم بن أبي إياس به.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير