<<  < 

111 - وقال بعضهم مفرد:

هيهات اعتز بالسلطان نائبه ... فقد ضل والج أبواب السلاطين

[[وأخرج ابن عساكر في تاريخه عن زيد بن أسلم قال: كنت مع أبي حازم فأرسل إليه عبد الرحمن بن خالد الأمير أن ائتنا حتى نسألك وتحدثنا.

فقال أبو حازم: (معاذ الله أدركت أهل العلم لا يحملون العلم لأهل الدنيا فلن أكون أول من فعل ذلك فإن كان لك حاجة، فأبلغنا) فأرسل إليه عبد الرحمن قد ازددت عندنا بهذا كرامة.

انتهى وحسبنا الله ونعم الوكيل ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.]] (*)


(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: ما بين الحاصرات ليس في المطبوع

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير