فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

باصطناع الرجال تسودوا به غيركم فإن ذلكم يزيدكم شرفا وفخرا إلى آخر الدهر

وأنشأ يقول:

نعرفكم بما وصى أبوكم ... بما وصاه قحطان بن هود

فوصاكم بما وصى أباه ... أبو أبيه عن الجدود

أذيعوا العلم ثم تعلوا ... فما ذو العلم كالكل البليد

ولا تصغوا إلى جبل فتغووا ... غواية كل محتمل حسود

وذو دوا الشر عنكم ما استطعتم ... فليس الشر من خلق الرشيد

وكونوا منصفين لكل دان ... لنصفكم من القاضي البعيد

عليكم بالتواضع لا تزيدوا ... على فضل التواضع من مزيد

فإنَّ الصفح أفضل ما ابتغيتم ... به شرفا مع الملك العتيد

وحق الجار لا تنسوه فيكم ... فإن الجار ذو حق أكيد

عليكم باصطناع الخير حتى ... تنالوا كل مكرمة وجود

قال نشوان:

أم أين يشجب خانه من دهره ... شجب وحاه له بقدر واحي

وحاه: أي قدره. واحي: أي مقدر. والشجب الهلاك.

قيل: فثبت يشجب على هذه الوصية دون غيره من إخوته وعشيرته فساد الجميع

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير