تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وهو الرائد بن تبع الأقرن، بن شمر يرعش بن افريقيس بن أبرهة ذي المنار بن الحارث الرئش، وكان أبوه ملكي مرب ملكناً على اليمن لا سواها، وما أجله بنو سبأ الأصغر وسائر بطون حمير إلاّ لأنهم طلبوا بذلك الراحة مما كانوا يعتادونه من تعب في المغازي مع ملوكهم الأوائل، فمال ملكي كرب إلى همدان وكان ينتاب ناعطاً وضهراً ومدراً ورياماً، ثم خطب إلى موهبيل بن عبد ريم عمرو بن الفائش بن شهاب بن مالك بن معاوية بن دومان بن بكيل صاحب قصر خمر ابنته الفارعة بنت موهبيل فزوجه بها وتقدم بها في قصر خمر، فأقام معها حولا، وعاد إلى ظفار فحملت فولدت غلاماً فسماه أسعد، ولم يلبث ملكي كرب إلاّ يسيراً جتى توفي وابنه أسعد عند أمه وخئولته بخمر، فلما توفي ملكي كرب مرج الأمر من حمير، فماسكه بكير وكان بكير من أعوان ملكي كرب ووزرائه، وهو بكير بن نوفان بن أبتع بن أنوف بن ذي بتع صاحب بلقيس، وهو قيل ناعط، وموهبيل بن ريم جد اسعد الكامل: وكان من قصة أسعد الكامل أنَّه خرج ذات يوم إلى قصر خمر ولا علم لهم بخروجه، حتى انتهى إلى جبل هنوم وقيل اختطف إلى حبل هنوم وهو الأصح، فصادف نسوة فأضفنه، ثم جاءته الكبرى منهن بأسقية فيها خمر وفيها دم فشرب جميع ذلك، ثم جاءت الوسطى وقد أخذ فيه السكر

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير