فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تلك المثامنة الذرى من حمير ... كانوا ذوي الإفساد والإصلاح

هؤلاء الملوك الثمانية وأولادهم أبيات ثمانية. . . . . . . . المثامنة من حمير، ولا يصلح الملك لمن ملك من ملوك حمير إلاّ بهم حتى يقيمه هؤلاء الثمانية، وإنَّ اجتمعوا على عزله عزلوه، وفيهم يقول الشاعر:

تطول عليّ بالأملاك حتى ... كأنك من مثامنة الملوك

وفيهم يقول علقمة ذو جدن:

كانت لحمير أملاك ثمانية ... كانوا ملوكا وكانوا خير أقيال

فذو خليل وذو سحر وذو جدن ... وذو حزفر كريم الجد والخال

فاسمع هديت ومنهم حين تنسبه ... ذو ثعبان بأعلى باذخ عال

ومن صميمهم ذو عثكلان ولا ... بنبيك مثل امرئ بالعلم قوال

وذو مقار وذو صرواح ثامنهم ... أولاك أملاكنا في دهرنا الخالي

كانت بيوتات قوم كلما فنيت ... منها ملوك أتوا منها بأبدال

وهم بريل ذو سحر، ونوف وثعلبان الأكبر، ومرة ذو خليل، وحماحم

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير