فصول الكتاب

[هل قصة غسيل حنظلة صحيحة]

ـ[محمد سليمان]ــــــــ[02 - 01 - 06, 07:29 م]ـ

السلام عليكم ورحمة الله

ارجو من الاخوة مشكورين افادتي حول قصة غسيل حنظلة هل هي صحيحة ام لا

وجزاكم الله خيرا

ـ[عبدالله الخليفي المنتفجي]ــــــــ[03 - 01 - 06, 01:13 ص]ـ

حديث تغسيل الملائكة لحنظلة

رواه ابن حبان في صحيحه (7151) والحاكم في المستدرك (4905) والبيهقي في السنن الكبرى (6453) وأبو نعيم في معرفة الصحابة (2036) وفي دلائل النبوة (405) بلفظ مقارب من طريق حدثنا سعيد بن يحيى الأموي، حدثني أبي قال:

قال ابن إسحاق، حدثني يحيى بن عباد بن عبد الله، عن أبيه، عن جده -رضي الله تعالى عنه

ولفظه ((سمعت رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول عند قتل حنظلة بن أبي عامر، بعد أن التقى هو وأبو سفيان بن الحارث، حين علاه شداد بن الأسود بالسيف فقتله، فقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-:

(إن صاحبكم تغسله الملائكة).

فسألوا صاحبته، فقالت: إنه خرج لما سمع الهائعة، وهو جنب.

فقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (لذلك غسلته الملائكة).

قلت وإسناده حسن

وله شاهد مرسل من حديث عاصم بن عمر بن قتادة عند البيهقي في السنن الكبرى (6436) وفيه أحمد بن عبد الجبار العطاردي وهو ضعيف

رواه أبو نعيم مسنداً في الحليه (1286) من طريق عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن حنظلة بن أبي عامر

ورجاله ثقات إلا شيخ أبو نعيم واسمه محمد بن أحمد بن الحسن فإن كان الكسائي فقد وثقه الخطيب وإن كان الهيستاني فلم أر فيه جرحاً ولا تعديلاً فهو مجهول الحال

فبناءً عليه هذا الشاهد أقل احواله أنه صالح للإعتبار

ويشهد لمعناه ما رواه ابو يعلى في مسنده (2884) والطحاوي في مشكل الآثار (3531) و (4870) والحاكم في المستدرك (7077) والطبراني في الكبير (3412) ومن طريقه أبو نعيم في دلائل النبوة ومعرفة الصحابة كلهم من طريق عبد الوهاب بن عطاء عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس وموطن الشاهد فيه قول الأوس ((ومنا من غسلته الملائكة حنظلة بن الراهب))

قلت وهو باختلاط سعيد بن أبي عروبة

ـ[محمد سليمان]ــــــــ[03 - 01 - 06, 02:47 م]ـ

جزاك الله خيرا اخي

ونفع بك

تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير