<<  <  ج: ص:

الفريق الثاني: متوقفون عن الترضية والترحم وعن القول بالإكفار والتفسيق. وعلى هذا دل كلام القاسم والهادي وأولادهما، وإليه يشير كلام الإمام المنصور بالله. فهؤلاء لا يحكمون بالخطإ ويقطعون به، ويتوقفون في حكمه.

فأما القول بالكفر والفسق فلم يؤثر في حق الصحابة عن أحد من أكابر أهل البيت وأفاضلهم، كما حكيناه وقررناه. وهو مردود على ناقله.

انتهى تم ما قاله الإمام يحيى بن حمزة رحمه الله

<<  <  ج: ص: