فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[حرف الخاء]

• خاخام: حاخام، حبر يهودي، رباني (بوشر)

• خَارْصينّي: زنك، توتياء، وتوتياء معدنية (معجم الأسبانية ص294 - 295).

• خَاصِّيكّي: (لفظة مؤلفة من (خاص) العربية ومن اللاحقة الفارسية للتصغير = ك ومن حرف الزيادة الذي يزاد بالفارسية للدلالة على اسم الوحدة = ي)، وتجمع خَاصِّيكِّية وهي لا تعني غلاماً في خدمة أمير كما يظن كل من دي ساسي (طرائف 1: 133) وفريتاج (ص493) بل كان يراد به في عهد السلاطين المماليك أولئك الذين يكونون دائماً في صحبة السلطان حين يكون وحده أو حين فارغاً لا يزاول عملا، وهذا ما يجعل لهم منافع خاصة. انظر (مملوك 1، 2: 158) لمعرفة تفصيلات أخرى.

• خاقا: يا قوت خاقا: ياقوت زعفراني، حجر يمان (من الأحجار الكريمة) (بوشر).

• خاقان: يستدل من عبارة نشرتها في كتاب ابن عباد (3: 2،3) أن لقب ابن خاقان الذي أطلق على الفتح المؤلف الشهير لكتاب القلائد وكتاب مطمح الأنفس كان نبزاً شائناً ولقباً مهيناً لا يجب استعماله للإشارة إلى هذا الكاتب. غير أني قد أخطأت حين ظننت إنه يعني اللوطي، فاللواطة كانت في ذلك العصر من الرذائل الشائعة عند العرب، فلم يكن بعضهم يعيب البعض الآخر عليها. غير أن دي غوية نبهني إلى أن معناها مأبون. وأن ابن خاقان لقب بذلك لأن غلمان الأتراك، أبناء خاقان، الذين كانوا ينشئون في بلاط بغداد كانوا يستعملون لإرضاء غرائز سادتهم المعيبة في هذه العاصمة. وهذا المعنى هو المعنى الصحيح. قارن هذا بما روي عن موت الفتح: وجد في فندق بحضرة مراكش قد ذبحه عبد أسود خلا معه بما اشتهر عنه وتركه مقتولا وفي دبره وتد.

• خاقونية: ضرب من البراقع؟ ففي ألف ليلة (1: 426) فتزينت بأحسن الزينة وأرخت على عينيها خاقونية. وهذه العبارة لم تذكر في طبعة بولاق. ولم تذكر هذه الحكاية الطويلة في طبعة هابيشت.

<<  <  ج: ص:  >  >>