<<  <  ج: ص:  >  >>

الفصل الأول: تعريف السُنَّة:

السُنَّة لغة: الطريقة، كذا في " القاموس " (1) و " اللسان " (2).

ومنه قوله تعالى: {سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا} (3).

وقوله: {سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا} (4).

قال ابن كثير: {سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا}: أي هكذا عادتنا في الدين كفروا برسلنا (5).

ومنه قوله - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: «لتتبعن سنن من كان قبلكم» (6)

ومنه قوله - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: «أَتَرْغَبُونَ عَنْ سُنَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟» (7). أي عن طريقة رسول الله - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -.


(1) " القاموس المحيط ": مادة (سنن).
(2) " لسان العرب ": مادة (سنن).
(3) [الفتح: 23].
(4) [الإسراء: 77].
(5) " تفسير ابن كثير ": (4/ 332).
(6) رواه ابن ماجه: (2/ 1322) قال في " الزوائد ": إسناده صحيح ورجاله ثقات والإمام أحمد في " المسند ": (1/ 400، 409).
(7) أخرجه " البخاري " في كتاب النكاح - انظر " فتح الباري ": (9/ 104) و " مسلم ": (2/ 1020) و " الدرامي ": (1/ 343) بلفظ (أرغبت) والإمام أحمد: (2/ 158، 165، 188، 210) و (3/ 341، 259، 285) و (6/ 7، 268، 332، 398).

<<  <  ج: ص:  >  >>