فصول الكتاب

<<  <   >  >>

أبي بكر الصديق، جُبير بن مطعم، الفضل بن العباس بن عبدالمطلب، حُوَيْطِب بن عبدالعُزَّى، محمود بن الربيع، عبدالله بن ثعلبة بن صُعَيْر (1).

وممن يكنى منهم بِـ " أبي عبدالله ":

الزبير بن العوام، الحسين بن علي بن أبي طالب، سَلمان الفارسي، عامر بن ربيعة العدوي، حُذَيفة بن اليمان، كعب بن مالك، رافع بن خَدِيج، عمارة بن حزم، النعمان بن بَشير، جابر بن عبدالله، عثمان بن حُنيف، حارثة بن النعمان، وهؤلاء السبعة أنصاريون.

ثَوبان مولى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، المغيرة بن شُعبة، شُرَحْبيل بن حَسنة، عمرو بن العاص، محمد بن عبدالله بن جحش، معقل بن يسار، وعمرو بن عامر، المزنيان (2).


(1) مما استدركه العراقي على آباء من الصحابة - رضي الله عنهم -، هنا:
- عبدالله بن جعفر بن أبي طالب، المعروف من كنيته أبو جعفر: هكذا كناه البخاري في التاريخ الكبير، وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل، والنسائي في الكنى وابن حبان في الثقات، والطبراني وابن منده وابن عبدالبر (التقييد 375).
قلت: أبو بشر الدولابي ذكره في أبي جعفر، وفي أبي محمد (1/ 66 / 86).
_ محمود بن الربيع: رجح المزي في كنيته: أبا نعيم (التقييد 378) وقيل أبو محمد (الاستيعاب 3/ 1378 / 2345، وتهذيب التهذيب 10/ 63 / 103).
(2) استدرك العراقي على آباء عبدالله هنا:
" عمارة بن حزم الأنصاري الخزرجي - رضي الله عنه -: ينظر فيه فإني لم أر من كناه بذلك، ولم يذكروا له كنيه فيما وقفت عليه، كالبخاري في التاريخ الكبير وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل والنسائي وأبي أحمد الحاكم وابن حبان وابن منده وابن عبدالبر (التقييد 375).
وكذلك الدولابي في الكنى ن وابن حجر في الإصابة وتهذيب التهذيب.
- " عثمان بن حُنيف الأنصاري " - رضي الله عنه -: فيه نظر؛ فالمشهور في كنيته أبو عمرو.
" المغيرة بن شعبة الثقفي " - رضي الله عنه -: فيه نظر؛ فإن المشهور في كنيته أبو عيسى. هكذا جزم به النسائي في الكنى. وصدر به أبو أحمد والمزي. نعم صدر البخاري في تاريخه الكبير وابن أبي حاتم وابن حبان كلامهم بما ذكره المصنف (التقييد 376) ومعه (الإصابة وتهذيب التهذيب وفيهما: أبو عيسى، ويقال: أبو محمد).
" معقل بن يسار وعمرو بن عامر المزنيان ": فيهما نظر؛ فالمشهور في كنية معقل: أبو علي. وهو قول الجمهور: ابن المديني وخليفة بن خياط وعمرو بن علي الفلاس وأحمد بن عبدالله بن صالح العجلي. وبه جزم ابن منده، وصدر به البخاري في التاريخ الكبير وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل وابن حِبّان في طبقة الصحابة، والنسائي في الكنى. وأما كنيته أبو عبدالله؛ فهو قول إبراهيم بن المنذر الحزامي، حكاه أبو أحمد =

<<  <   >  >>