تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[ما معنى هذا الكلام لابن تيمية 2؟]

ـ[أبو معاذ__عدنان]ــــــــ[14 - Apr-2008, مساء 12:21]ـ

يقول شيخ الإسلام رحمه الله في شرح العمدة (1/ 385):

ومفهوم قوله صلى الله عليه وسلم "لا يمس القرآن إلا طاهر" جواز ما سوى المباشرة، وليس المس من وراء حائل كالمباشر، بدليل نقض الوضوء وانتشار حرمة المصاهر به والفدية في الحج وغير ذلك والعُلاقة وإن اتصلت به فليست منه إنما يراد لتعليقه وهو مقصود زائد على مقصود المصحف بخلاف الجلد فإنه يراد لحفظ ورق المصحف وصونه وتجوز كتابته من غير مس الصحيفة كتصفحه بعود ولأن الصحابة استكتبوا أهل الحيرة المصاحف وقيل لا يجوز الكتابة وإن أجزنا تقليبه بالعود وقيل يجوز للمحدث دون الجنب كالتلاوة. اهـ

ما معنى قوله: "نقض الوضوء وانتشار حرمة المصاهر به والفدية في الحج"

وجزاكم الله خيرا

ـ[عيد فهمي]ــــــــ[14 - Apr-2008, مساء 01:42]ـ

ما معنى قوله: "نقض الوضوء وانتشار حرمة المصاهر به والفدية في الحج"

وفقكم الله

((نقض الوضوء)) أي بمس المرأة مباشرة بغير حائل، وهو قول معروف لأهل العلم.

قال ابن رشد في بداية المجتهد: (ذهب قوم إلى أن مَن لمس امرأة بيده مفضيا إليها ليس بينها وبينه حجاب، ولا ستر، فعليه الوضوء)

((انتشار حرمة المصاهر به)) أي بمس المرأة مباشرة بغير حائل، وهو قول معروف أيضا لأهل العلم.

جاء في الموسوعة الفقهية: (ذهب الحنفيّة إلى أنّ حرمة المصاهرة كما تثبت بالزّنى تثبت بالمسّ والنّظر بشهوة)

((والفدية في الحج)) أي بمس المرأة مباشرة بغير حائل، وهو قول معروف أيضا لأهل العلم.

جاء في الموسوعة الفقهية: (اللّمس بشهوة والتّقبيل والمباشرة بغير جماع، يجب على من فعل شيئاً منها الدّم، سواء أنزل أم لم ينزل، وحجّه صحيح)

وفي كل ذلك فرّقوا بين المس بحائل والمس بدون حائل، فقاس عليه شيخ الإسلام التفريق بين مسّ المصحف بحائل وبدون حائل.

والله أعلم

ـ[أبو معاذ__عدنان]ــــــــ[14 - Apr-2008, مساء 02:00]ـ

جزاك الله خير

ووفقك لكل خير

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير