<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الأميرات الكريمات على المجاراة في هذا السبيل الذي ما دخله محسن الأنال فخر الدنيا ثواب الآخرة.

[تنبيه]

وقع سهو للجميعة فنقصوا من إعداد الصحف ستة وجعلوا آخر العدد الثامن والعشرين 666 وصوابه 672 وقد بدأنا هذا العدد بالتصحيح فلا يرتاب في العدد من يرى هذا الفرق.

[اعتذار]

جاءنا كثير من القصائد يمدح بها الشعراء دولة رياض باشا وبعضهم يمدح مدير البحيرة والبعض مدير الأوقاف والبعض مدير أسيوط والبعض الغربية ونحن وأن كنا نرى الممدوحين أهلا للثناء والمدح ولكننا نرى أن تمدحهم أعمالهم فيكون تعدادها تعداداً لمحاسنهم وأثارهم بهذا نعتذر لحضرات الأفاضل الشعراء الذين لو أردنا نشرنا قصائدهم لضاق بها صدر الجريدة ولو نشرنا البعض ضاق صدر من تأخرت قصائدهم على أننا نرى أن كثرة المدائح مثبطة لهم الممدوحين لاعتمادهم على ثقة الناس بهم ورضاهم بكل ما صدر عنهم فلو تركوا وأنفسهم حتى تظهر أعمالهم وتصرفاتهم الإصلاحية ومساعيهم الوطنية لكان ذلك من أحسن ما هيئ للمديح وعلى هذا فإننا نرجو عفو الممدوحين عن عدم نشر المدائح حتى نمدحهم بما يفعلونه في الإدارات من الإصلاح وتنقيتها من الخلل وفساد النظام.

عينا حضرة محمود أفندي لطفي محصلاً بمدينة اسكندرية فعلى حضرات المشتركين أن يعتمدوا عليه وعلى السيد حسن مصطفى المصري

<<  <  ج: ص:  >  >>