<<  <  ج: ص:  >  >>

أمَّاه عُذرا لو تمادى (ياسرٌ)

كَلْبُ الرَّوافِضِ أخبثُ الحيوانِ

سَبَّ الحُميراءَ التي من حُسْنِها

ماتَ النَّبيُّ بِحُضنها بأمان

حَشَدَ الرجالَ مع النِّساءِ ليَحْفَلوا

في لندنٍ وبحَضْرةِ الصِّبْيانِ

حَشَدوا لأجلِكِ أُمَّنَا كَيْ يَفْرحوا

بالنَّيْل مِنْك عَمائِمَ الشَّيطانِ

يا زُمْرَةَ الشيطانِ دونَكِ ربُّنا

هو من يذودُ مٌنَزِّلُ الفُرقانِ

هو من يذودُ عنِ النَّبيِّ وآلِهِ

مِن كُلِّ كلبٍ عابدِ الأوثانِ

<<  <  ج: ص:  >  >>