<<  <  ج: ص:  >  >>

افتراؤهم أنها وضعت حديثًا فيه أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - سَحَره لبيد بن الأعصم اليهودي:

وقالوا كيف يمكن أن يُسحر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ويُخَيَّلُ اليه أنه يفعل الشيء وما فعله، وهو معصوم؟

الجواب:

1 - الحديث رواه البخاري، وقد جاء الحديث من رواية عدة من الصحابة كابن عباس وزيد ابن أرقم فلم تنفرد عائشة - رضي الله عنها - بروايته.

وقد ذكر القاضي عياض أن بعض المبتدعة طعنوا في حديث عائشة - رضي الله عنها - وقد جمع الردود على هؤلاء الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله في كتاب (ردود اهل العلم على الطاعنين في حديث السحر).

2 - قد ورد في القرآن الكريم أن موسى - عليه السلام - خُيِّل إليه أن عصي وحبال السحرة انقلبت الى حيات تسعى فهل يُعَدُّ هذا طعنًا في موسى - عليه السلام -؟

<<  <  ج: ص:  >  >>