فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

المكان الذي تصلّي فيه. واجتنب متابعة من يدخل ومن يخرج ومن يمرّ بجانبك.

قال الحسن البصري: كان خشوعهم في قلوبهم، فغضّوا بذلك أبصارهم وخفضوا الجناح (1).

وقال محمد بن سيرين: كانوا يقولون: لا يجاوز بصره مصلاه، فإن كان قد اعتاد النظر فليغمض (2).

12 - وعليك -يا أخي- لتحقق الخشوع في صلاتك ألا تشغل نفسك بأمر الدنيا في أثناء الصلاة، وأن تطرد الخواطر كلما وردت، وأن تستعيد بالله من الشيطان ووسوسته؛ فقد روى البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وأحمد ومالك والدارمي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إِذَا نُودِيَ


(1) تفسير ابن كثير 3/ 238.
(2) تفسير ابن كثير 3/ 238.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير