فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

19 - ومما يساعد على الخشوع إدراك قيمة الصلاة .. وأنها أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين؛ فقد جاء عن عبد الله بن عمر أنه قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «بُنِيَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَحَجِّ بَيْتَ اللهِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ» رواه البخاري ومسلم (1).

وعليه أن يتذكر حكم تاركها فعن جابر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلَاةِ» (2) وعنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «بَيْنَ الكُفْرِ وَالإِيمَانِ تَرْكُ الصَّلَاةِ» رواه الترمذي وابن ماجة (3).


(1) صحيح البخاري برقم 8، وصحيح مسلم برقم 16.
(2) صحيح مسلم برقم 82.
(3) الترمذي برقم 2618، وابن ماجة 1078.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير