فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ» رواه مسلم (1).

11 - ثم إذا جلست للتشهد جَلَسْتَ جلسة المتأدب مع الله، وقرأت التحيات وتدبّرت معناها، وذكرت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سلّمت عليه، ووثقت بأنه سيردّ عليك السلام؛ لما روى أبو هريرة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «مَا مِنْ أَحَدٍ يُسَلِّمُ عَلَيَّ إِلَّا رَدَّ اللَّهُ عَلَيَّ رُوحِي حَتَّى أَرُدَّ عَلَيْهِ السَّلَامَ» رواه أبو داود (2). وانظر كم كسبت من الأجر العظيم بالصلاة عليه؛ فقد روى أبو هريرة أنه -صلى الله عليه وسلم- قال: «مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا» رواه مسلم وأبو داود والترمذي (3). وفي التشهد تستشعر كونك في جماعة المسلمين فتسلّم على نفسك وعلى عباد الله الصالحين.


(1) صحيح مسلم برقم 479.
(2) أبو داود برقم 2041.
(3) صحيح مسلم برقم 408، وأبو داود برقم 1530، والتمذي برقم 485.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير