فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الحديث السادس عشر: خُلق النبي صلى الله عليه وسلم.

عن قتادة رضي الله عنه: قال:" قلت يا أمّ المؤمنينَ أنبئيني عن خلقِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم فقالت: ((ألستَ تقرأُ القرآنَ؟ قلت ُ بلى، قالت: فإنّ خلقَ نبي اللهِ صلى الله عليه وسلم كانَ القرآنَ)) "رواه مسلم وفي رواية أحمد من حديث هشام بن عامر قال:" أتيت عائشة فقلت: يا أم المؤمنين، أخبريني بخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: ((كان خُلُقه القرآنَ))

تعليق قال ابن كثير _ ومعنى هذا أنه عليه الصلاة والسلام صار امتثال القرآن أمرا ونهيا سجية له وخلقا تطبعه وترك طبعه الجبلي فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه هذا مع ما جبله الله عليه من الخلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خلق جميل كما ثبت ... تفسير سورة القلم

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير