<<  <  ج: ص:  >  >>

الحديث السادس والثلاثون فضل سورة الكهف.

عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: مَنْ حَفِظَ عَشْرَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ الْكَهْفِ عُصِمَ مِنْ فِتْنَةِ الدَّجَّالِ} رواه مسلم وأبو داود -

وفي رواية " مَن حَفِظَ مِن خَوَاتِيمِ سُورةِ الكهفِ" وفي رواية "مِن آخرِ الكهف"

- وفي الحديث الطويل عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( .... فَمنْ رَآهُ مِنكُم فَلْيقرأ عَلِيهِ فَوَاتِحَ سُورةِ الكهف)) رواه ابن ماجه وصححه الالباني

وعن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن قَرأ سُورةَ الكهفِ في يومِ الجُمُعةِ أَضَاءَ لَهُ النور مَا بِينَ الجمُعَتين))

رواه البيهقي وحسنه الالباني , وشيخنا عبد الله السعد

تعليق: تبدأ قراءة سورة الكهف من بعد أذآن الفجر إلى أذآن المغرب وهذا هو اليوم الشرعي للمسلمين.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير