فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[تحريم الرقى المشتملة على الشرك وتحريم التمائم]

في الصحيح عن أبي بشير الأنصاري - رضي الله عنه- «أنه كان مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، في بعض أسفاره فأرسل رسولا: أن لا يبقين في رقبة بعير قلادة، من وتر أو قلادة إلا قطعت» وعن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، يقول إن الرقى والتمائم والتولة شرك».

رواه أحمد وأبو داود، وعن عبد الله بن حكيم مرفوعًا: «من علق شيئًا وكل إليه». رواه أحمد الترمذي.

التمائم شيء يعلق على الأولاد عن العين - والرقى: هي التي تسمى العزائم. وخص منه الدليل ما خلا من الشرك فقد رخص فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، من العين والحمى. والتولة: شيء يصنعونه يزعمون أنه يحبب المرأة إلى زوجها والرجل إلى امرأته.

* * *

<<  <   >  >>