تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

*اُمَيَّة بن خلف

هو اُمَيَّة بن خلف بن وهب بن حُذافة بن جُمح، أحد سادات قريش

وعظمائها، أدرك الإسلام ولم يسلم، وكان من أشد أهل قريش

عناداً وحرباً للنبى - صلى الله عليه وسلم -. كان اُمَيَّة بن خلف سيَّداً لبلال بن رباح وكان

يبتدع فى وسائل تعذيبه فكان يُخرج بلالاً إذا حميت ظهيرة مكة

ويلقيه على رمالها ثم يضع أثقل الصخور على ظهره، كما كان

اُمَيَّة شديد الإيذاء للنبى - صلى الله عليه وسلم - مشتركاً فى ذلك مع بعض سادات

قريش. وقد نزل فى اُمَيَّة بن خلف قرآنٌ يهدده ويوضّح موقفه من

الدعوة، من ذلك قوله تعالى: (ويل لكل همزة لمزة الذى جمع

مالاً وعدده يحسب أن ماله أخلده كلا لينبذن فى الحطمة

وماأدراك ما الحطمة نار الله الموقدة التى تطلع على الأفئدة

إنها عليهم مؤصدة فى عمد ممددة) [الهمزة]. وكان اُمَيَّة بن

خلف من المشاركين فى الندوة التى عقدتها قريش قبل الهجرة

ليتخلصوا من النبى ولكن الله نجى رسولَه ورد كيدهم. وقد

تُوفى اُمَيَّة بن خلف فى غزوة بدر سنة (2هـ = 623 م).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير