فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وجميع المطلقات لا تختم، اللهم إلا بعض ما هو لأولياء الدولة، إذا كان في سر يكتم ولا يراد إظهاره إلا عند الوقوف عليه، فيختم على عادة الكتب، فاعلم ذلك.

[وأما ترجمة العلامة بالقلم الشريف]

فنقول: أكثر من يكتب إليه من الأمراء ومماليك البيت الشريف فترجمته بالخط الشريف: (والده)، ومن دون ذلك (الاسم الشريف).

وأما الغرباء: كملوك المسلمين، والعربان، وأكابر القضاة، وأهل الصلاح، والأكابر فترجمته بالخط الشريف: (أخوه) ومن دون ذلك: (الاسم الشريف). والترجمة على التواقيع الشريفة مطلقا: (الاسم الشريف)، وعلى المناشير مطلقا: (العلامة الشريفة)، وعلى شواهد ما يكتب ما صورته: (يكتب).

ويكتب لكبار ملوك الإسلام (الطغرا) فوق البسملة وهي: (السلطان الملك الفلاني، فلان الدنيا والدين، سلطان الإسلام والمسلمين، ملك البسيطة) بألقاب طوال، ذهب، مزدوجة، سطر واحد. ويكتب الاسم بين الألقاب: قاطع ومقطوع، وتحته: (خلد الله سلطانه).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير