فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

2 - أن تتذكر أثناء الدعاء ذنوبك السابقة والحاضرة، والخوف من الوقوع فيها في المستقبل فتدعو الله سبحانه وتعالى أن يغفرها لك، وقد جاء في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال] اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شر ما لم أعمل [.قالوا: معناه من شر ما اكتسبته مما قد يقتضي عقوبة في الدنيا أو يقتضي عقوبة في الآخرة وإن لم أكن قصدته. وورد أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان من دعائه] اللهم اغفر لي ذنبي كله , دقه وجله , وأوله وآخره وعلانيته وسره [.

3 - أن تتذكراثناء الدعاء الادعية التي وردت في القران ومنها على سبيل المثال: (ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم)

(رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا) راجع كتيب (الدعاء) للقحطاني

4 - أن تتذكر أثناء الدعاء ما كان يدعو به النبي صلى الله عليه وسلم من جوامع الدعاء ومنها على سبيل المثال:

-[اللهم إني أسألك من الخير كله: عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم. اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما استعاذ بك منه عبدك ونبيك. اللهم إني أسألك الجنة، وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا].

-[اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر].

-[اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار].

-[اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والأخرة].

-[يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين لا إله إلا أنت].

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير