تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ويحكي ابن بطوطة أيضاً عن أهل الصين ومبالغتهم في رعاية من كبر سنه فقال: ومن بلغ ستين سنة عدوه كالصبي فلم تجر عليه الأحكام، والشيوخ بالصين يعظمون تعظيما كثيرا، ويسمى أحدهم آطا ومعناه الوالد، والأمير الكبير قرطي) (1).

ولما (خرج موسى عليه السلام في ستمائة ألف وعشرين ألف مقاتل كانوا لا يعدون ابن العشرين لصغره ولا ابن الستين لكبره)، قال الإمام البغوي: (ولما دنا هلاك فرعون أمر الله تعالى موسى - عليه السلام - أن يسير ببني إسرئيل من مصر ليلاً، وخرج موسى عليه السلام في ستمائة ألف وعشرين ألف مقاتل لا يعدون ابن العشرين لصغره ولا ابن الستين لكبره) (2).

* * *

[الستون ... والشيب]

كنت قد ذكرت الشيب وأحكامه وكلام أهل العلم فيه في رسالة (يا ... ابن الأربعين) أعيد بعضه هاهنا مختصراً:

جاء عند الإمام مالك رحمه الله: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «أول الناس رأى الشيب إبراهيم عليه السلام، فقال: يارب ما هذا؟


(1) رحلة ابن بطوطة ص 235، ص 422 دار الكتاب اللبناني المصري، بيروت القاهرة.
(2) تفسير الطبري، (1/ 277) البغوي ص17، دار طيبة الرياض.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير