فصول الكتاب

[أول ما يجب على المسلم تعلمه]

Q ما هو الترتيب الصحيح في دراسة العلوم الشرعية؟

A الترتيب الصحيح أنك أولاً: تؤمن بالله، فكيف تؤمن به؟ لن تؤمن بالله حتى تعرفه، أي: تعرف عنه ما أوجب عليك معرفته، مما يدلك عليه؛ لقول الله جل وعلا: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} [محمد:19]، ثم قال عقبها: {وَاسْتَغْفِرْ} [محمد:19]، فأنت لا بد أن تعلم، ثم تعمل.

فتعرف عن الله أسماءه الحسنى، وصفاته العلى، ودينه الذي أنزله.

ولو سأل سائل عن سبب ضياع الأمة الآن، وما الشيء الذي جعل الأمة ترتجف من أشياء قد تكون أضعف من الذباب؟!

A سبب هذا كله هو ضعف اليقين بالله، فلو علمت أن الله جل وعلا إذا أراد أن يقلب الدنيا رأساً على عقب بقوله: كوني، فتكون، فحينها لن تخف إلا من ربك جل وعلا، ولن تذل إلا له، ولن تتوكل إلا عليه، فوجب عليك أن تعلم من الله؟! فإذا عرفت ربك ارتفعت نفسك وسمت.

فاللهم ارزقنا تعظيمك يا رب العالمين.

ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه: (أنا أعلمكم بالله).