<<  <   >  >>

باب ما جرى مثلاً أو كالمثل

تقولُ إن عزَّ أخوك فهنْ ... وبعضُهم رواه أيضاً فهنْ

والخبرُ اليقينُ فاطلبْ عينهْ ... عند جهينة وقل جُهينهْ

وذلك أفعل وخلاكَ ذمٌ ... تعني خلاَ عنكَ فلا تُذمُ

وقد تجوعُ حُرّةٌ يا رجلُ ... لكنِّها بثديها لا تأكلُ

أيْ لا تكون لأناس ظئرا ... لكي تنال بالرضاع أجرا

والمثُل المشهور أيضاً خامسُ ... تحسبها حمقاء وهي باخسُ

وإن تقلْ باخسة بالهاءِ ... جاز فقلْ ذاكَ بلا امتراءِ

<<  <   >  >>