<<  <   >  >>

منهج السلف عدم التلطخ بالباطل

مع القيام بالدعوة على الكمال

والفرقة الناجية هي ما كان عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الأخيار ومعلوم ما كانوا عليه من المباعدة عما يدنس والنفرة والوحشة من المبطلين مع القيام بالدعوة على الكمال وقد نقل شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- قصة جرت في ولاية أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز -رضي الله عنه- حيث أُتِيَ إليه بقوم شربوا الخمر ومعهم رجل صائم لم يشرب معهم فأمر بإقامة الحد عليهم مستدلاً بقوله تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ) (1). فالصائم لم ينج


(1) - سورة النساء، آية: 140.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير