<<  <   >  >>

[لو انقطع هدفك لطلبته من وجوه أخرى وزالت الدعوى]

وقل له: نحن نعلم هدفك وغايتك وأنه ما ذمه وحذر عنه الحديث السابق وهو المال والرئاسة. لأن ذلك لو انقطع لطلبته من وجوه أخرى وزالت الدعوى. فأنت متكسب والدين هو الثمن. فإذا قال ذلك: هل تعلم ما في قلبي؟ فقل له: البعرة تدل على البعير والأثر يدل على المسير. إن سيرتك وحالك وسلوكك وسيماك وهَدْيك كل ذلك ينادي عليك لكنك لا تشعر لأنك في المدبغة فاخرج إن شئت أن تعلم حقيقة ما أقول لك.

واذكر له بعض الباطل الذي هو متلطخ به لعله يستفيق. ثم قل له: أنت تعلم أنه لا أحد يستطيع منكم تغيير شيء فما هذا التلاعب؟

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير