تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الفَصْلُ الثَّالِثُ: ذِكْرُ بَعْضِ أَقْوَالِ الصُّوفِيَّةِ عَلَى أَسَاسِ أَنَّهَا أَحَادِيثٌ قَالَهَا الرَّسُولُ - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -:

المثال الأول: «تَفَكُّرُ سَاعَةٍ خَيْرٌ مِنْ عِبَادَةِ سَنَةٍ».

يعتمد الجمهوريون على هذا القول كثيرًا، ويزعمون أنه حديث رَسُولِ اللهِ - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، بل هو من كلام بعض الزهاد.

قال المُلاَّ علي القاري في كتابه " الموضوعات الكبرى ": «ذَكَرَهُ الْفَاكَهَانِيُّ بِلَفْظِ (فِكْرُ سَاعَةٍ) وَقَالَ إِنَّهُ مِنْ كَلاَمِ السَّرِيِّ السَّقَطِيِّ» (1).

المثال الثاني: [«مُوتُوا قَبْلَ أَنْ تَمُوتُوا»] (*).

ومن كلام الصوفية الذي يعتبره محمود حديثًا قال النَّبِيُّ - صَلََّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - «مُوتُوا قَبْلَ أَنْ تَمُوتُوا».


(1) " الموضوعات الكبرى ": حديث 141 ص 162.

[تَعْلِيقُ مُعِدِّ الكِتَابِ لِلْمَكْتَبَةِ الشَّامِلَةِ]:
(*) أدرجته هنا وجعلته بين [ ... ] لتتناسق الأمثلة.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير