فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[حكم رضاعة المسلم من النصرانية أو اليهودية]

Q هل يجوز رضاعة المسلم من النصرانية؟

A نعم.

يجوز، وإذا أرضعته نصرانية فهي أمه وأولادها إخوته.

أما إذا كنت تسأل عن الأفضل فبلا شك أن الأفضل ألا ترضع ولدك إلا امرأة صاحبة دين، ولا يكفي أن تكون مسلمة فقط، بل تكون صاحبة دين.

وقد ورد عن الإمام أحمد بن حنبل أن جارية أرضعت ولده، ولا يزال العرب يفرقون بين الحرة والأمة في الأخلاق وفي الديانة، فيقولون: للحرة من الخلق والديانة والحشمة ما ليس للأمة، فلما رأى ولده يرضع من ثدي الأمة أدخل أصبعه في حلقه حتى قاء اللبن، فلما سئل عن ذلك قال: إنما يرضع الولد الأخلاق قبل اللبن، أما إذا كنت تسأل عن المشروعية: جائز أم حرام فهو جائز، واليهود والنصارى في ذلك سواء.

<<  <  ج: ص:  >  >>