فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الدليل الخامس]

حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الميت تحضره الملائكة، فإذا كان صالحاً قالوا: اخرجي أيتها النفس الطيبة، وأبشري بروح وريحان، ورب غير غضبان، فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج، ثم يعرج بها إلى السماء، فيستفتح لها، فيقال: من هذا؟ فيقال: روح فلان، فيقال: مرحباً بالنفس الطيبة، فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهى بها إلى السماء التي فيها الله عز وجل)، أي: التي عليها الله عز وجل، فلا شك أن هذا الحديث يدل على أن الله تعالى فوق السماء السابعة.

<<  <  ج: ص:  >  >>