تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وقال الهيثميُّ في مجَمع الزَّوائد (1/ 99):" رَواهُ الطَّبَرانِيُّ في الأوسط والصغير، وفيه عبد الله بن الزُّبير، والد أبي أحمد، ضعَّفه أبوزُرعة وغيرُهُ".

الحَدِيْثُ الثَّانِي وَالْعِشْرُوْنَ:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ- رَضِيَ اللهُ تَعَالىَ عَنْهُ- عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ تعالى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَاْلَ اللَّهُ تَعَالَى:" أَحَبُّ عِبَادِي إِلَيَّ أَعْجَلُهُمْ فِطْرًا ". رَواهُ أحْمَدٌ والتِّرمذيُّ وابنُ مَاجَهْ.

إسْنَادُهُ ضَعِيفٌ:

أخرجهُ الإمامُ أحْمَد (2/ 237)، والتِّرمذيُّ في الصِّيام، بابُ تَعجيل الإفطار (700)، وابنُ خُزَيَمة (2062)، وابنُ حِبَّانَ (3507)، والبَيْهَقِيُّ في الكُبرى (4/ 237)، وأبويعلى المَوْصلي (5839)، والعُقيليُّ في الضُّعفاء الكبير (3/ 486)، والبَغْوِيُّ في شرح السُّنَة (6/ 256).وفي إسنادِهِ قُرَّة بنُ عبد الرَّحمن، قال عنهُ الإمامُ أحْمَد:"مُنكرٌ الحديثٍ"، وضعَّفه يحيى بنُ مَعين، وقال أبُوحَاتِم والنَّسائيُّ:" ليس بالقويِّ"، وقال أبوزُرعة:" الأحاديثَ التي يرويها مَناكيرٌ ".

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير