تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

إسْنَادُهُ صَحِيحٌ:

أخرجَهُ الحاكمُ في مُستدركه (1/ 349)، والبَيْهَقِيُّ شُعَب الإيمان (9239) وفي الكُبرى (3/ 375)، وابنُ أبي الدُّنيا في المَرض والكفَّارات (77)، وقَالَ الحاكمُ: صحيحٌ على شرط الشَّيْخَينِ ولم يُخرِّجاهُ، ووافقهُ الذّهبِيُّ.

وهُو كَذلك إسنادُهُ صَحيحٌ، وصححهُ الألبانيُّ في الصحيحة (272) وفي صحيح الجامع (431).

الحَدِيْثُ الحَادِي وَالثَّلاثُوْنَ:

عَنْ أَنَسٍ- رَضِيَ اللهُ تَعَالىَ عَنْهُ- عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَاْلَ اللَّهُ تَعَالَى:" يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلاَ أُبَالِي، يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ" (1) ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلاَ أُبَالِي، يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ أَنَّكَ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ


(1) عَنَانَ السَّماء: قال ابنُ الأثير: العَنانُ السَّحابُ، والواحدة عنانة. انظر: النَّهاية في غريب الحديث (3/ 313).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير