<<  <  ج: ص:  >  >>

[عرض الحديث على العقل]

فهذه هي القاعدة الثانية التي قعدها العلماء في النظر إلى متون السنة.

القاعدة الثالثة: وهي النظر العقلي: أي: أن يعرض الحديث على العقل، فهل سنوافق المعتزلة في عرضنا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم على العقل حتى نقول: هذا الحديث صحيح، أو هذا الحديث ضعيف؟ وهل العقل له الاستطاعة حتى يحكم أن هذا وحي أو ليس بوحي؟!

<<  <  ج: ص:  >  >>