<<  <   >  >>

[الفصل الخامس الآيات والسور وترتيبهما]

أولا- تعريف الآية والسورة:

1 - تطلق «الآية» في اللغة على عدة معان، منها: المعجزة، والجماعة، والعلامة الظاهرة، والعبرة. وتجمع على: آي وآيات وآياء.

أما في المصطلح، أو في القرآن الكريم، فهي عبارة عن طائفة من القرآن منقطعة عمّا قبلها وعمّا بعدها، لها مبدأ ومقطع. ومندرجة في سورة. وتعرف توقيفا على الأرجح.

وقد سميت الآية من القرآن- أو هذه الطائفة منه- آية، لأنها علامة لانقطاع الكلام الذي قبلها من الذي بعدها وانفصاله. فهي بائنة من أختها ومنفردة! ولهذا كان الوقوف على رءوس الآي سنّة متّبعة. وقيل: لما كانت الجملة التامة من القرآن علامة على صدق الآتي بها، وعلى عجز المتحدّى بها .. سمّيت آية. وقد رجّح كثير من العلماء هذا التعليل (1).

وفي الآيات الطويل والقصير، وأقصرها كلمة واحدة، كقوله تعالى:

وَالْفَجْرِ وَالضُّحى في فاتحة هاتين السورتين. ومُدْهامَّتانِ (64) [سورة الرحمن، الآية 64].


(1) انظر تفسير ابن عطية: المحرر الوجيز 1/ 71 وتفسير القرطبي 1/ 66.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير