تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[شروط الترقيق]

ترفق الراء المتطرفة الساكنة في الوقف المتحركة في الوصل بثلاثة شروط وهي كما يلي:

الأول: أن تسبق الراء كسرة نحو: قدر، وكفر، وأشر، وإذا تخلل بين الكسرة والراء ساكن بشرط ألا يكون حرف استعلاء فلا يضر وجوده حينئذ ولا يزال الترقيق ساريا نحو: الذكر، وحجر، والسحر.

أما إذا كان الساكن حرف استعلاء وهو المعبر عنه بالساكن الحصين نحو: مصر والقطر فسيأتي الكلام عليه.

الثاني: أن تسبق الراء ياء ساكنة سواء كانت حرف مد ولين نحو: خبير، بصير والنذير، أم كانت حرف مد: الخير، والسير، ولا ضير وهذا الشرطان باتفاق كل الأئمة القراء.

الثالث: أن تسبق الراء حرف ممال نحو: (حرف هار) ولا توجد إلا في موضع واحد في القرآن وهو (هار) بالتوبة فقرأ قالون فيها بترقيق الراء من أجل إمالة الألف التي

قبلها في هذا الموضع خاصة كما سيأتي توضيحه في مبحث الإمالة.

أما إذا كانت الراء المتطرفة منصوبة نحو: (جاهد الكفّار) أو مرفوعة نحو: (هذه النّار) (وبئس القرار) فلا خلاف في تفخيمها لسائر القراء كما سيأتي في شروط التفخيم.

[شروط التفخيم]

تفخم الراء المتطرفة الساكنة وقفا المتحركة وصلا بثلاثة شروط متفق عليها بين سائر القراء وهذه الشروط هي:

الأول: أن تسبق الراء فتحة أو ضمة سواء تخلل بين الفتحة والضمة ساكن أم لا

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير