تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

385 - وأيّا بأيّا ما شفا وسواهما ... بما وبوادي النّمل باليا سنا تلا

المعنى: بين أن الوقف على أيّا من أَيًّا ما تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْماءُ الْحُسْنى بالإسراء. لحمزة والكسائي مع إبدال التنوين ألفا. ومعنى (وسواهما) بما أن الباقين من القراء وقفوا على (ما) فالباء في قوله (بما) بمعنى على هذا مفاد النظم، وقال ابن الجزري في النشر: والأرجح والأقرب للصواب جواز الوقف على كل من أَيًّا، وما لجميع القراء اتباعا للرسم لكونهما كلمتين انفصلتا رسما .. انتهى. أقول: ولا يجوز البدء بما، ولابتدعوا بل يتعين بأيا لجميع القراء.

386 - وفيمه وممّه قف وعمّه لمه بمه ... بخلف عن البزّيّ وادفع مجهّلا

المعنى: أمر بالوقف بهاء السكت كما لفظ على فِيمَ من قوله تعالى: فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْراها في والنازعات، وعلى مِمَّ في قوله تعالى فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسانُ مِمَّ خُلِقَ في الطارق وعلى عَمَّ في عَمَّ يَتَساءَلُونَ في النبأ وعلى لِمَ في نحو لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ في التوبة لِمَ تَقُولُونَ ما لا تَفْعَلُونَ في الصف وعلى بِمَ في بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ في النمل أمر بالوقف بهاء السكت على الكلمات المذكورة للبزى بخلف عنه، فتكون قراءة

الباقين بحذف الهاء على الرسم، وهو الوجه الثاني للبزى. وقوله: (وادفع مجهلا) معناه ادفع من جهّل قارئ هذه القراءة بما يرده ويردعه عن التجهيل (فمجهّلا) اسم فاعل مفعول به لقوله (ادفع) ويصح أن يكون حالا من فاعل ادفع والمفعول محذوف أى ادفع من رد هذه القراءة حال كونك مجهلا له أى راميا له بالجهل وقلة المعرفة.

[28 باب مذاهبهم في ياءات الإضافة [387 - 419]]

387 - وليست بلام الفعل ياء إضافة ... وما هي من نفس الأصول فتشكلا

388 - ولكنّها كالهاء والكاف كلّ ما ... تليه يرى للهاء والكاف مدخلا

اللغة والمعنى: (ياء الإضافة) في اصطلاح القراء هي الياء الزائدة الدالة على المتكلم، فخرج بقولنا: الزائدة: الياء الأصلية التي تكون في مكان اللام من الكلمات التي توزن سواء كانت اسما نحو:

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير