تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[41 باب فرش حروف سورة الرعد [787 - 796]]

787 - وزرع نخيل غير صنوان اوّلا ... لدى خفضها رفع على حقّه طلا

قرأ ابن كثير وأبو عمرو وحفص: وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوانٌ وَغَيْرُ برفع خفض الكلمات الأربع، وقرأ غيرهم بخفضها، وقيد صِنْوانٌ بالموضع الأول؛ ليخرج صِنْوانٌ الثاني

الواقع بعد كلمة غَيْرُ فإنه متفق على خفضه بالإضافة. و (طلا) جمع طلية وهي صفحة العنق.

788 - وذكّر تسقى عاصم وابن عامر ... وقل بعده باليا يفضّل شلشلا

قرأ عاصم وابن عامر: يُسْقى بِماءٍ واحِدٍ بياء التذكير، وقرأ غيرهما بتاء التأنيث. وقرأ حمزة والكسائي: ويفضّل بعضها بالياء وقرأ غيرهما بالنون. وقوله (بعده) معناه: أن لفظ وَنُفَضِّلُ واقع في التلاوة بعد لفظ يُسْقى.

789 - وما كرّر استفهامه نحو آئذا ... أئنّا فذو استفهام الكلّ أوّلا

790 - سوى نافع في النّمل والشّام مخبر ... سوى النّازعات مع إذا وقعت ولا

791 - ودون عناد عمّ في العنكبوت مخ ... برا وهو في الثّاني أتى راشدا أوّلا

792 - سوى العنكبوت وهو في النّمل كن رضا ... وزاداه نونا إنّنا عنهما اعتلا

793 - وعمّ رضا في النّازعات وهم على ... أصولهم وامدد لوا حافظ بلا

تكرر لفظ الاستفهام في القرآن الكريم في أحد عشر موضعا في تسع سور:

الموضع الأول: في هذه السورة وهو: أَإِذا كُنَّا تُراباً أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ. الثاني والثالث: في سورة الإسراء: أَإِذا كُنَّا عِظاماً وَرُفاتاً أَإِنَّا* في الموضعين. الرابع: في المؤمنون: أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً وَعِظاماً أَإِنَّا. الخامس: في النمل أَإِذا كُنَّا تُراباً وَآباؤُنا أَإِنَّا. السادس: في العنكبوت: إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفاحِشَةَ، أَإِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجالَ. السابع: في السجدة: أَإِذا ضَلَلْنا فِي الْأَرْضِ أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ الثامن والتاسع: في

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير