فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ومن المؤكد تاريخيا أن الملك هيرودس هذا قد توفى فى السنة الرابعة قبل الميلاد (4ق. م)(1)، (2) فى أواخر شهر مارس فى مدينة أريحا. وعلى ذلك يكون ميلاد السيد المسيح قبل السنة الرابعة قبل الميلاد إذا سلمنا بمصداقية انجيل متى.

2 - بقول إنجيل لوقا (وهذا الاكتتاب الأول جرى إذا كان كيرينيوس والي سوريا. فصعد يوسف ... ليكتتب مع مريم امرأته المخطوبة وهي حبلى وبينما هما هناك تمت أيامها لتلد) الإصحاح 2: 1 - 6.

[الاكتتاب: التعداد السكاني]

يوسف: هو زوج مريم أم عيسى عليه السلام

يخبرنا هنا لوقا أن ولادة المسيح تمت فى عهد بوبليوس سلبيتيوس كيرينيوس والي سوريا، ومن المعروف أن الحاكم الروماني هذا كما ذكر المؤرخ يوسيفوس فى مؤلفه قديمات اليهود (18: 1) لم يكن واليا لسوريا إلا بعد الميلاد بستة أعوام (6 ب. م) (3)، (4) اى أنه لم يعاصر الملك هيرودس.

وعلى ذلك يكون الميلاد قد تم بعد السنة السادسة للميلاد (6ب. م).


(1) تاريخ العلم: جورج سارتون الجزء السادس صـ56.
(2) تفسير إنجيل متى: لجنة برياسة الانباغريغوريوس صـ53
(3) التفسير الحديث لإنجيل لوقا: ليون موريس صـ79.
(4) تفسير الرهبان اليسوعيين: الجدول التاريخي صـ29.

<<  <   >  >>