فصول الكتاب

<<  <   >  >>

( Touch me and see; no ghost has flesh and bones as you can see that I have.)

12) تصف لنا النسخة العربية لإنجيل لوقا وداع المسيح لتلاميذه وصعوده إلي السماء وذلك فى الإصحاح الرابع والعشرين (24: 51):

(وفيما هو يباركهم انفرد عنهم وأصعد إلى السماء)

وتنفى النسخة الإنجليزية صعود المسيح إلي السماء وتستبعد العبارة التي تذكر ذلك:

( And in the act of blessing he parted from them)

13) وتقول النسخة العربية فى نهاية الإصحاح الرابع والشعرين (24: 52):

(فسجدوا له ورجعوا إلى أورشليم بفرح عظيم)

وتحذف النسخة الإنجليزية (فسجدوا له) وتنفى هذا السجود:

( And they returned to Jerusalem with great joy)

[إنجيل لوقا يتشفع لأعداء المسيح:]

ينفرد لوقا دون باقي كتاب الأناجيل بذكر أن المصلوب قد طلب الغفران لليهود وهو على الصليب فى غمرة آلامه ومعاناته:

فقال يسوع يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون). لوقا صح 23: 34.

لماذا انفرد لوقا بهذا الصفح المسيحي والاستشفاع للأعداء؟

<<  <   >  >>