تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

الأولُ مِن أَمالي ابنِ المُسلمةِ

قرأتُ على الشيخِ الصالحِ أبي منصورٍ المُقرِّبِ بنِ الحسينِ بنِ الحسنِ النَّساجِ في مسجدٍ ببابِ المَراتبِ في الجانبِ الشَّرقيِّ مِن بغدادَ في المحرَّمِ سنةَ ثلاثٍ وعشرينَ وخمسِمئةٍ مِن كتابِهِ فأقرَّ بِه، قلتُ لَه: حدثكم الشيخُ أبوجعفرٍ محمدُ بنُ أحمدَ بنِ عمرَ بنِ الحسنِ بنِ المُسلمةِ إملاءً في جامعِ المدينةِ في يومِ الجمعةِ الرابعِ والعشرينَ مِن المحرَّمِ سنةَ تسعٍ وخمسينَ وأربعِمئةٍ:

283 - (1) أخبرنا أبوالفضلِ عُبيدُاللهِ بنُ عبدِالرحمنِ بنِ محمدِ بنِ عُبيدِاللهِ بنِ سعدِ بنِ إبراهيمَ بنِ سعدِ بنِ إبراهيمَ بنِ عبدِالرحمنِ بنِ عوفٍ الزُّهريُّ قراءةً عليهِ في منزلِنا بدربِ سليمٍ في شعبانَ سنةَ ثمانينَ وثلاثِمئةٍ: حدثنا أبوبكرٍ جعفرُ بنُ محمدِ بنِ الحسنِ بنِ المستفاضِ الفيريابيُّ: حدثنا هُدبةُ بنُ خالدٍ: حدثنا همامُ بنُ يحيى: حدثنا قتادةُ، عن أنسِ بنِ مالكٍ، عن أبي موسى الأَشعريِّ،

أنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قالَ: «مثلُ المؤمنِ الذي يَقرأُ القرآنَ كمثلِ الأُترجةِ ريحُها طيبٌ وطعمُها طيبٌ، ومثلُ المؤمنِ الذي لا يقرأُ القرآنَ مثلُ التمرةِ لا ريحَ لها وطعمُها حلوٌ، ومثل المنافقِ الذي يَقرأُ القرآنَ مثلُ الرَّيحانةِ ريحُها طيبٌ وطعمُها مرٌّ، ومثلُ المنافقِ الذي لا يَقرأُ القرآنَ كمثلِ الحَنظلةِ ليسَ لها ريحٌ وطعمُها مرٌّ».

هذا حديثٌ صحيحٌ اتفقَ الإمامانِ أبوعبدِاللهِ محمدُ بنُ إسماعيلَ البخاريُّ -[188]- وأبوالحسينِ مسلمُ بنُ الحجاجِ على إخراجِهِ، فأَخرجاهُ جميعاً عن أبي خالدٍ هُدبةَ بنِ خالدٍ القَيسيِّ البصريِّ، عن همامِ بنِ يحيى كما أَخرجناهُ. وقعَ إلينا عالياً، فكأنَّ شيخَنا سمعَهُ مِن البخاريِّ ومسلمٍ.

وماتَ البخاريُّ في ليلةِ الفطرِ مِن سنةِ ستٍّ وخمسينَ ومئتينِ، وماتَ مسلمٌ في سنةِ إحدى وستِّينَ ومئتينِ.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير