فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ثالثا: نبذة عن تاريخ الشيوعية عموماً (1)

الشيوعية فكرة قديمة، ظهرت في التاريخ أكثر من مرة؛ فقد جاء في كتاب (الجمهورية) لأفلاطون الأثيني الإغريقي (427 - 347) ق. م. ما يدل على نشأة هذا المذهب، حيث أقام في كتابه نظاماً يقوم - بالنسبة للحكام - على شيوعية المال، والنساء، وشرع لهذا منهجاً مفصلاً؛ فهناك أمثلة خيالية، ولمحات عن الاشتراكية أثبتها أفلاطون في كتابه، تصور حقيقة أن القرن الخامس قبل الميلاد - وهو الذي وجد فيه أفلاطون- كان فيه مبادئ اشتراكية لم تزل في مهدها. يقول أفلاطون في كتابه الآنف الذكر ما فحواه: يجب أن يشتمل النظام على اشتراكية النساء والأولاد، فليس لأحد حق بإنشاء أسرة مستقلة، كما ليس له الحق بتربية الأولاد؛ لأن الجميع ملك الدولة، وهي وحدها تشرف على تنشئة العضو الصالح كما تشرف على إنجاب النسل المختار (2).

هذا وقد قسم أفلاطون المجتمع إلى ثلاثة أقسام:

1 - الحكام.

2 - رجال الحرب.

3 - الخدم والعمال.

وقال: إنه يجب أن تكون الزوجات والأموال، والمآكل مشاعة بين أفراد الفئة الأولى والثانية، أما الثالثة فإنها تعيش على النظام الأسري المعهود. وكذلك قال بالشيوعية أكزينوف (425 - 352 ق. م) من فلاسفة الإغريق (3).وقال بها - أيضاً - مزدك عام (487م)، حيث دعا إلى الشيوعية واشتراك الناس في الأموال، والأعراض، وتسمى حركته بالمزدكية، وظهرت هذه الحركة في بلاد فارس (4).

كما دعا إلى الشيوعية كثير من أرباب النزعات الإباحية، كالباطنية المتأثرين بالمزدكية، ومنهم حمدان قرمط وقومه، ومنهم علي بن الفضل الذي صور مذهبهم بقوله:

خذي الدفَّ يا هذه واضربي ... وغني هزاريك ثم اطربي

تولى نبي بني هاشم (5) ... وهذا نبي بني يعرب

لكل نبيٍّ مضى شرعة ... وهذي شريعة هذا النبي

فقد حط عنا فروض الصلاة ... وفرض الصيام فلم نتعب

أباح البنات مع الأمهات ... كذاك أباح نكاح الصبي

إذا الناس صلوا فلا تنهضي ... وإن صوَّموا فكلي واشربي

ولا تطلبي الحج عند الصفا ... ولا زورة القبر في يثرب

ولا تمنعي نفسك المعرسين ... من الأقربين أو الأجنبي

بماذا حللت لهذا الغريب ... وصرت محرمة للأب

أليس الغراس لمن ربَّه ... وغذَّاه في الزمن المجدب

وما الخمر إلا كماء السماء ... أبيحت فقدِّست من مذهب (6)

ثم توالت بعد ذلك الدعوات إلى الشيوعية على يد عدد من الأشخاص، منهم توماس مور -1478 - 1535م- حيث وضع نظاماً لمدينته الفاضلة الخيالية ضمن شيوعية مالية.

ثم جاء بعده كامبانيلا الإيطالي -1568 0 1639م- في كتابه مدينة الشمس، حيث ضمنه نظاماً اشتراكياً لمدينته هذه أغفل فيه الملكية الفردية والزواج.

ومن الذين دعوا إليها فرنسيس بيكون -1626م-وهاريخ تون -1677م- وجان جاك روسو -1787م 0 والكاتب الفرنسي مورللي -1817م- وباييف الذي أعدم أمام الناس عام -1797م-

هذه نبذة عن تاريخ الشيوعية عموماً.

وبعد هذه الدعوات ظهرت الشيوعية الماركسية الحديثة على يد كارل ماركس، وزميله فريدريك إنجلز

¤رسائل في الأديان والفرق والمذاهب لمحمد الحمد - ص 356


(1) ([413]) ((مجلة البيان)) عدد (34).
(2) ((المجتمع))، العدد 1495، 23 - 29 محرم 1423هـ، الموافق 6 - 12 أبريل 2002م.
(3) [415])) وكيل جامعة الملك سعود سابقاً، وأمين مجلس الشورى السعودي حالياً.
(4) ([416]) ((الحاجة إلى تنسيق وتكامل إعلامي)) (ص 13).
(5) عن موقع أخبار أوس: http://news.awse.com/09-Feb-2003/Technology/31176-ar.htm.9/ فبراير/2003.
(6) زاعمه هو (برنارد لويس) وهو كما يقول عنه فهمي هويدي: "صاحب الموقع المشهود في معسكر الخصوم الذين يتحدثون عن الأمة باحتقار وازدراء شديدين".

<<  <  ج: ص:  >  >>