تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الحديث السادس عشر]

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وآله وسلم: أوصني، قال: ((لا تغضب فردد مرارا قال لا تغضب)). رواه البخاري.

المفردات:

رجلا: لعله أبو الدرداء، والقول بأنه جارية بن قدامة عارضه يحيى القطان بأن جارية المذكور تابعي لا صحابي.

أوصني: وصية وجيزة جامعة لخصال الخير.

لا تغضب: لا تتعرض لما يجلب الغضب، ولا تفعل ما يأمرك به.

فردد: كرر ذلك الرجل قوله ((أوصني)) يلتمس أنفع من ذلك، أو أبلغ أو أعم.

مرارا: في رواية عثمان بن أبي شيبة بيان عددها، فإنها بلفظ ((لا تغضب ثلاث مرات)).

قال: النبي صلى الله عليه وسلم له في المرة الثانية والثالثة.

لا تغضب: فيه بتكرارها على عظيم نفعها وعمومه.

يستفاد منه:

1 - معالجة كل ذي مرض بما يناسب مرضه، إن صح أن النبي صلى الله عليه وسلم خص هذا الرجل بهذه الوصية. لأنه كان غضوبا.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير