فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[الحديث الحادي والأربعون]

عن أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به)) حديث حسن صحيح، رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح.

المفردات:

لا يؤمن أحدكم: الإيمان الكامل، الذي وعد الله أهله بدخول الجنة، والنجاة من النار.

هواه: بالقصر _ ما تحبه وتميل نفسه إليه.

تبعا لما جئت به: من هذه الشريعة المطهرة الكاملة، بأن يميل قلبه وطبعه إليه كميله لمحبوباته الدنيوية التي جبل على الميل بها.

يستفاد منه:

1 - أن من كان هواه تابعا لجميع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم كان مؤمنا كاملا.

2 - إن من لم يكن كذلك لم يكن مؤمنا. واستعداد هذا الحديث من قوله تعالى " فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم " الآية.

3 - وجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم - واتباعه فيما يأمر به والانتهاء عما نهى من غير توقف ولا تلعثم.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير