فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

[نوابغ العالم]

عبد الرحمن الداخل

مؤسس الدولة الأموية بالأندلس

فريدريك الأكبر

مؤسس الوحدة الألمانية

هو معلوم مالتراجم نوابغ العالم عُرْباً كانوا أم من العجم، وكانوا من أرباب السيف أو من أرباب القلم، من الفائدة والأثر المحمود في نفس الناظر، وما هنالك من اللذاذة والفكاهة وترويح النفس واستجمام الخاطر.

ومن هنا رأينا أن ننشر في كل عدد من أعداد البيان ترجمتي نابغتين من نوابغ العالم المتقدمين منهم والمتأخرين، بقلم كاتبين من كبار الكتاب وثقات المؤرخين، وهاتان ترجمتا نابغتين عظيمين أولهما نابغة من نوابغ العرب وثانيهما نابغة من نوابغ الإفرنج، الأول صقر قريش - كما سماه الخليفة أبو جعفر المنصور - الأمير عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك رأس الدولة الأموية في الأندلس ومحييها بعد موتها - والثاني رجل بروسيا فردريك الثاني الملقب بالأكبر بن فردريك غليوم بن فردريك الأول بن فردريك المعروف بالأمير العظيم - مؤسس الوحدة الألمانية.

والأول بقلم مؤرخنا العظيم الفيلسوف عبد الرحمن بن خلدون والثاني بقلم أكبر مؤرخي الانجليز اللورد ما كولي - ونحن الآن بادئون بترجمة الأمير عبد الرحمن.

عبد الرحمن الداخل

تمهيد

وفي هذا التمهيد نقتطف من الرسالة السادسة من كتابنا حضارة العرب في الأندلس نتفاً تتعلق بجغرافية الأندلس وتأريخها قبل فتح الإسلام وبعد إلى دخول المترجم به ثم نسرد سيرة الأمير عبد الرحمن بقلم العلامة ابن خلدون مع الحذف والزيادة والتقديم والتأخير إن شاء الله.

وصف الأندلس