<<  <  ج: ص:  >  >>

[الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ ومنهجه في التعليم]

القراءة والحديث عن سير العلماء العالمين تزيد في الإيمان وتشحذ الهمم؛ إذ إنهم القدوة والأسوة الحسنة، ومن العلماء العاملين الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله، فقد كان مثالاً للعالم العامل؛ إذ كان رحمه الله شديد العناية بالعلم وتحصيله، شديد العناية بتبليغه وتدريسه، حتى إنه لا يكاد أن يُرى إلا في علم أو تعليم، وقد كان رحمه الله حريصاً على اتباع السنة، شديد العناية بالمعتقد السليم، غيوراً على حرمات الله، آمراً بالمعروف، ناهياً عن المنكر، فهو مثال للعالم العامل، رحمه الله رحمة واسعة.

<<  <  ج: ص:  >  >>