فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[خطورة ترك التربية لخادمة غير مسلمة]

Q الرجاء من فضيلتكم توضيح مدى خطورة ترك تربية الأبناء لمربية منزلية خادمة غير مسلمة؟

A وهذا أيضاً من البلاء، وهو أن كثيراً من الناس استجلبوا هذه الخادمات، وقد تكون غير مسلمة، ومن كانت مسلمة فإنها مبتدعة، أي: ممن نشئوا على بدع عقائدية أو بدع عملية، وكذلك -أيضاً- قد تكون جاهلة بأمور الشريعة، فتتولى تربية الأولاد، كيف تكون هذه التربية؟ هل تربيهم على القرآن؟ هل تربيهم على السنة؟ هل تربيهم على العلم النافع؟ إنما تربيهم على ما تعرفه، فقد تلقنهم كلمات بلغتها ولهجتها غير صالحة، تكون مشككة أو تكون بدعية أو نحو ذلك.

فنصيحتنا: أن تكون الأم هي التي تتولى تربية وإصلاح أولادها فيما يتعلق بالعقيدة أو فيما يتعلق بالتعليم، فإذا ابتلوا واضطروا إلى هذه الخادمة فتكون خدمتها في أمور المنزل، من إصلاح طعام أو تغسيل ثياب أو ما أشبه ذلك.

<<  <  ج: ص:  >  >>