تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[الشبهة الرابعة:]

زعموا أن النبي - صلى الله عليه وسلم - صافح النساء بحائل وذكروا بعض الروايات في ذلك منها:

1. عن عامر الشعبي أن النبي - صلى الله عليه وسلم - حين بايع النساء أتي ببرد قطري فوضعه على يده وقال: (لا أصافح النساء) رواه أبو داود في المراسيل وابن كثير في التفسير. (1)

والجواب عن هذه الرواية: إن هذا الخبر مرسل لا يصح الاحتجاج به.

قال الحافظ أبو بكر الحازمي: [وحديث الشعبي ... منقطع فلا يقاوم هذه الأحاديث الصحاح]. (2)

2. ما جاء في إحدى الروايات عن أسماء بنت يزيد: (فقالت له أسماء ألا تحسر لنا عن يدك يا رسول الله فقال: إني لست أصافح النساء) رواه أحمد. (3)

وهذه الرواية: تشعر بأنه عليه الصلاة والسلام كان يصافح النساء وعلى يده ثوب، ولكن هذه الرواية ضعيفة لا تقوم بها حجة، وذلك لأن شهر بن حوشب - أحد الرواة - ضعيف. قال الحافظ ابن حجر فيه: [صدوق كثير الإرسال

والأوهام] (4)، وقال الشيخ الألباني: ... [وشهر ضعيف من قبل حفظه] (5)، وقال أيضاً: [وشهر بن حوشب ضعيف لا يحتج به لكثرة خطئه]. (6)


(1) فتح الباري 10/ 261، تفسير ابن كثير 4/ 354، تفسير الآلوسي 28/ 81، الكشاف 4/ 95.
(2) الاعتبار ص 407، وانظر رسوخ الأخبار ص 512.
(3) المسند 6/ 454.
(4) تقريب التهذيب ص 147.
(5) السلسلة الصحيحة ص 53 المجلد الثاني.
(6) السلسلة الأحاديث الضعيفة 1/ 281.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير