فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[قيام الثورة البلشفية في روسيا بقيادة لينين (الشيوعية).]

€1336¤1917¥

قامت ثورة في روسيا عام 1335هـ / 1917م حيث تظاهر العمال نتيجة المفاسد ثم تشكلت حكومة مؤقتة اشترك فيها الاشتراكيون والحزب الديمقراطي الدستوري، كان من نتيجتها تنازل القيصر عن العرش لأخيه الأكبر الذي سرعان ما تنازل هو الآخر وخول الحكومة المؤقتة تسيير شؤون البلاد، ولم يجد المسلمون لهم ناصرا بين الروس وقد حضروا المؤتمرات وأسسوا الجمعيات، لكن دون جدوى، ثم عاد لينين إلى روسيا في جمادى الأولى من العام نفسه / آذار 1917م بعد أن كان في سويسرا وأخذ ينادي بمبدأ تقرير المصير للأقليات مما حدا ببعض المسلمين الانضمام لهذه الثورة البلشفية، بدافع كرههم للروس وما فعلوه بهم، واتحد الزعماء المسلمون المؤيدون وقرروا في مؤتمر موسكو التوفيق بين الإسلام والاشتراكية، ثم أعطى لينين عام 1336هـ / 1917م أوامره بصراحة وبالهاتف لجماعته البلاشفة فتسلموا السلطة دون مقاومة ودعمها الطلاب الضباط في الكلية الحربية (وقد قتلوا جميعا) ثم تشكلت الحكومة الجديدة برئاسة لينين وهرب رئيس الحكومة المؤقتة، ثم تم تأميم الأراضي وطلب الصلح فورا مع الألمان، وتم إلغاء الملكية الشخصية ثم حصر حق الانتخاب في السوفييت (مجلس العمال) ووقف المسلمون بجانب البلاشفة، وكان هدف الزعماء المسلمين الاشتراكيين إقامة دولة شيوعية إسلامية تكون نموذجا للعمل والفكر ومنها تنطلق الاشتراكية إلى كل جهات العالم، ووقع الاختيار على الفولغا لكن هذا لم يتم، أما تركستان فقد أعلنت استقلالها بعد الانقلاب البلشفي حيث أعلن مجلس الشعب الإسلامي في مدينة خوقند استقلال تركستان الذاتي فسار إليها سوفييت طاشقند فاقتحموا المدينة ونهبوها وحرقوها وقتولوا أكثر من مائة ألف من سكانها، وأما شمال القفقاس فأعلن اتحاد الجبلين أن بلاد القفقاس جزء من روسيا البيضاء أما الداغستان والشيشان فأعلنوا قيام حكومة مستقلة، وأما أذربيجان فتأخر صدامهم مع البلاشفة لبعد الشقة ولكن بعد أن وقع جرت المذابح التي ذهب ضحيتها ثلاثة آلاف مسلم، وهكذا لم يبق للمسلمين نفوذ ولا سلطة إلا في أربعة مراكز هي: داغستان وشيشان وحكومة غاندكا في أذربيجان وإمارة بخارى وإمارة خوارزم.

£

<<  <  ج: ص:  >  >>