فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[صدام حسين يزيح الرئيس العراقي أحمد حسن البكر ويتولى الرئاسة.]

€1399¢شعبان¤1979¥

بما أن حزب البعث استطاع تسلم السلطة منذ عام 1388هـ / 1968م كان صدام حسين من المقربين حتى وصل إلى منصب الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي واستطاع أن يزيح من أمامه كل من يرى أنهم سيعيقون طموحه فأزاح حردان عبدالغفار التكريتي ثم صالح مهدي ثم عدنان الحمداني وغيرهم من القيادة القطرية ومن مجلس قيادة الثورة ومن الوزارة ولم يبق أمامه سوى الرئيس أحمد البكر الذي بقي صورة وكان صدام حسين هو المتصرف وقرب إليه أيضا من يراهم عونا له مثل عزت الدوري المعروف بعزت إبراهيم، طه ياسين الجزراوي، وطارق حنا، عزيز عيسى، ونعيم حداد وسعدون حمادي وآخرين ثم في الحادي عشر من شعبان من عام 1399هـ / 16 تموز 1979م ضرب آخر عقبة أمامه وهو الرئيس باسم التنحية والإحالة على التقاعد وشكل مجلس قيادة الثورة من جديد فتسلم رئاسته وأزاح منه خمسة أعضاء ونصب نفسه رئيسا للجمهورية وتسلم رئاسة الحكومة ورئاسة مجلس الثورة.

£

<<  <  ج: ص:  >  >>